العدد الأولمشاريع الفضاء

« ناسا » تتسلم أول صورة للمريخ

تسلمت «ناسا» أول صورة لكوكب المريخ ترسلها البعثة «ماركو»/ «MarCO»، والتي اختارت لها الوكالة هذه التسمية اختصاراً للاسم «مارس كيوب وان»/ «Mars Cube One»، ويعني أنها أول بعثة ترسلها الوكالة للدوران حول المريخ باستخدام مركباتها الفضائية ذات الحجم الضئيل، والتي تُعرَف باسم «كيوب سات»/ «CubeSat».

هذا الإنجاز العلمي لابد أنه سيوفر زاداً يعزز المعلومات والخبرات التي تدعم مشروع الإمارات « مسبار الأمل» لارتياد المريخ في 2021 الذكرى الذهبية لميلاد اتحاد الدولة.
وتتكون البعثة «ماركو» من مركبتين فضائيتين صغيرتين، يُطلَق عليهما الاسمان الرسميان «ماركو- إيه» و«ماركو- بي»، إلا أن أعضاء الفريق الهندسي الذي قام بتصميمهما يفضلون أن يطلقوا عليهما لقبي «إيف» و«وول- ئي».
كانت «ناسا» قد أطلقت البعثة «ماركو» للدوران حول المريخ لأول مرة في عام 2016، فيما اُعتُبِرَ آنذاك أول مهمة في الفضاء السحيق تضطلع بها مركبات فضائية صغيرة من نوعية «كيوب سات»، وهو نوع من مركبات الفضاء يتميز بصغر حجمه وكلفته، حيث يجري تصميمه على نموذج معياري صغير الحجم باستخدام تقنيات متطورة.
وقد صنع طلبة الكليات التقنية المتقدمة حول العالم العشرات من مركبات «كيوب سات»، وخاصة طلبة مختبر الدفع النفاث بمدينة «باسادينا» بولاية «كاليفورنيا» الأميركية، والذي يديره معهد كاليفورنيا للتقنية لحساب «ناسا»، وهو نفس المختبر الذي تولى تصنيع المركبتين التوأم «ماركو- إيه» و«ماركو- بي»، وهو أيضاً الذي يتولى المسؤولية عن تشغيل البعثة «ماركو» في مهمتها حول المريخ.
وجرى بالفعل إطلاق العديد من هذه المركبات في مدارات حول الأرض، إلا أن «ناسا» رغبت في إطلاق «كيوب سات» نحو الفضاء لأول مرة، وذلك بُغية الوقوف على مدى قدرة المركبات من هذه النوعية على ارتياد الفضاء، فأطلقت المركبتين «ماركو- إيه» و«ماركو- بي» ضمن البعثة «ماركو» في مارس 2016 من قاعدة «لفاندبرغ» الجوية في «كاليفورنيا»، بينما بدأت المركبتان بالتحليق حول الكوكب الأحمر في سبتمبر 2016.

نجاح المهمة:
نجحت المركبتان في مهمتهما وأثبتتا إمكانية الاعتماد على المركبات الفضائية الصغيرة زهيدة الكلفة من نوعية «كيوب سات» في بعثات فضائية. وقطعت المركبتان التوأم في رحلتهما إلى الكوكب الأحمر حتى الآن مسافة إجمالية تبلغ 248 مليون ميل «399 مليون كيلومتر».
وكللت المركبتان نجاحهما بالصورة التي التقطتها «ماركو- بي» للمريخ، لتكون السابقة الأولى التي تُلتَقَط فيها صورة للكوكب الأحمر باستخدام مركبة من نوعية «كيوب سات».
التقطت «ماركو- بي» هذه الصورة في تاريخ الثاني من أكتوبر 2018، من مسافة تبعد عن المريخ حوالي 8 ملايين ميل «12.8مليون كيلومتر»، باستخدام كاميرا ذات زاوية واسعة، مثبتة على سطحها.
ولكي تنجح الكاميرا في التقاط هذه الصورة، احتاج الفريق المسؤول عن تشغيل البعثة «ماركو» في مختبر الدفع النفاث إلى برمجة المركبة «ماركو- بي» بحيث تدور حول المريخ في وضع يجعل سطحها موجهاً إليه، ما سَهًلَ مهمة الكاميرا.