الرئيسيةالعدد الرابعبروفايل

زوكربيرغ ملهم المستقبليين وأحد أركان العولمة

نسلط الضوء عليه هنا كشخصية مستقبلية وملهمة، لا لأنه المبتكر الأوّل وصاحب فكرة شبكات التواصل الاجتماعي الافتراضية التي ملأت الدنيا وشغلت الناس، ولا لأنه مؤسس «فيسبوك»، ورئيسها التنفيذي، ولكننا نلتفت إليه ونعتبره صانع مستقبل لأنه لا يزال يبتكر من البرامج والتطبيقات الذكية ما يشكّل إضافة نوعية باستمرار في مجال صناعة تكنولوجيا المعلومات وتبادل المعارف والتراسل بين الأفراد وإتاحة المعلومات للجميع حول العالم.

موقع «فيسبوك» الذي قام بتأسيسه مارك زوكربيرغ Mark Elliot Zuckerberg هو أكبر موقع اجتماعي في العالم، أنشأه مع زملائه في قسم علوم الحاسوب (داستن موسكوفيتز وكريس هيوز) وهو في جامعة هارفارد، والآن هو الرئيس التنفيذي لـ»فيسبوك”.
تطوّرت اهتمامات مارك بالكمبيوتر منذ طفولته المبكرة فهو مبرمج كمبيوتر، وخاصة وسائل الاتصال والألعاب، حيث قام بتطوير العديد من الألعاب والبرامج كان أولها برنامج للتواصل سماه “Zucknet” في سن الثانية عشرة، والذي قام والده باستخدامه في العيادة بحيث تستطيع الممرضة التواصل مع أبيه الطبيب من دون الحاجة لأن تقوم بدخول غرفته لإعلامه بوجود مريض في غرفة الانتظار. واستخدمت العائلة نفس البرنامج في المنزل للتواصل بين أفرادها في المنزل!.

بدايات مبكرة
بدأ البرمجة عندما كان في المرحلة الإعدادية، بينما كان يحضر أكاديمية فيليبس اكستر في المدرسة الثانوية، بنى برنامجاً لمساعدة العاملين في مكتب الاتصال ونسخة من لعبة الأخطار. كما بنى مشغل موسيقى يدعى الوصلة العصبية: Synapse  التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لمعرفة عادات المستخدم في الاستماع. حاولت «مايكروسوفت” و«إيه أو إل أن» تشتري الوصلة العصبية وتوظف زوكربيرج لديها ولكنه رفض وفضل تحميلها بالمجان وقرّر الالتحاق بجامعة هارفارد.
عندما لاحظ والد مارك شغف ابنه بالكمبيوتر، قام بجلب أستاذ خصوصي لمارك ليأتي مرة في الأسبوع لتعليم ابنه وتطوير موهبته. قال معلم مارك الخصوصي: «كان من الصعب البقاء مع هذا الطفل العبقري وتعليمه كونه منذ طفولته كان سباقاً دائماً للأشياء التي أراد تلقينه إياها».

حياته الجامعية
بعد التخرج من أكاديمية اكستر في العام 2002 التحق مارك زوكربيرغ بجامعة هارفارد، ثم بدأ يقوم بعمليات تطوير في هذه الجامعة التي تُعد رقم عالمياً، حيث طوّر برنامجاً يسمى كورس ماتش، والذي يساعد الطلبة في اختيار صفوفهم بناءً على اختيار من سبقوهم من النخب في الجامعة.
وطوّر برنامجاً آخر خاص بشبكة هارفارد وهو برنامج «فيس ماش» ووظيفته مقارنة صور الطلبة وإتاحة التصويت لهم بناءً على جاذبية صاحب أو صاحبة الصورة، وزادت شهرة «الفيس ماش» في الجامعة بصورة كبيرة إلى أن تم إلغاؤه من قبل إدارة الجامعة لأسباب تأديبية.
بسبب الصيت الذي حققه برنامج الـ Facemash، قام ثلاثة من زملاء مارك في الجامعة وهم yler Winklevoss وDivya Narendra والتوام Cameron بالاتصال به وإطلاعه على فكرة تطوير موقع شبكة اجتماعية يسمى Harvard Connection يقوم هذا الموقع باستخدام معلومات شبكة طلاب هارفرد لتطوير شبكة تعارف لنخبة هارفرد، ولكن قام مارك بالانسحاب من هذا المشروع للعمل على موقعه للتواصل الاجتماعي مع ثلاثة من زملائه Dustin Moskovitz، وChrisHughes وEduardo Saveri

اختراع «فيسبوك»
قام مارك وزملاؤه بتطوير موقع للتواصل الاجتماعي يسمح للمستخدمين بتصميم صفحاتهم الشخصية وتحميل صورهم والتواصل مع المستخدمين الآخرين، وقاموا بتسمية هذا الموقع بـ The Facebook وكل ذلك من داخل أبواب سكن هارفرد الطلابي.
في شهر يونيو 2004 قام مارك بمغادرة الجامعة والانتقال بشركته إلى Palo Al California وذلك لتكريس وقته للــ Facebook وكان عدد مستخدمي الموقع في ذلك الحين قد تجاوز المليون.
في عام 2005 تلقى مارك زوكربيرغ عوناً هائلاً لشبكة «الفيسبوك»، وذلك على شكل استثمار بقيمة 12 مليون دولار من شركة Accel Partners، كان «الفيسبوك» في ذلك الحين مقتصراً فقط على طلبة الجامعات، ثم قامت الشبكة بالتوسّع لتتضمن المدارس الثانوية ليزيد عدد المستخدمين إلى 5.5 مليون في ديسمبر 2005.

منصة «الفيسبوك»
في 24 مايو 2007، أعلن زوكربيرغ عن منصة «الفيسبوك» Facebook Platform، وهي منصة تطوير للمبرمجين لإنشاء تطبيقات اجتماعية على «الفيسبوك». وأثار هذا الإعلان اهتماماً كبيراً في مجتمع المطوّرين. وفي غضون أسابيع، أنشئت العديد من التطبيقات وبعضها أصبح له الملايين من المستخدمين. واليوم، هناك أكثر من 800 ألف مطوّر برامج من مختلف أنحاء العالم ينشئون تطبيقات على منصة «الفيسبوك».

مارك المخترع
أموال في البنك ووقت فراغ أتاحا لمارك أن يحصل على 50 براءة اختراع باسمه. مقر «الفيسبوك» الجديد أكبر مقر عمل مفتوح في العالم ليضم أكثر من ثلاثة آلاف مهندس ويشكل التجمع المكتبي الجديد لـ»الفيسبوك» بكاليفورنيا، وقد التقى مارك زوكربيرج بالمعماري الشهير فرانك جيري لتطوير تصميم المقر الجديد لمهندسي «الفيسبوك».

التنازل عن الثروة
في يوم 2 ديسمبر 2015 أعلن مارك زوكربيرغ وزوجته بريسيلا تشان تخليهم عن 99% من ثروتهم والتي تبلغ حوالي 45 مليار دولار، بعد أن رزقا ببنت أسموها ماكس.