الرياضة غداًالعدد الثالث

 خوذة إماراتية ذكية تحدث نقلة في الألعاب الرياضية

لم تعد الرياضة بعيدة عن التطور العلمي الحالي، ويوماً بعد يوم، يظهر تطور تكنولوجي جديد يزيد من متعة وإثارة وسهولة ممارسة الرياضة في مختلف الألعاب، ومؤخراً بدأ مرحلة التجارب على بعض المبتكرات الحديثة في المجال الرياضي، والتي ظهرت على يد شرطة دبي من خلال بعض المعارض الدولية الحديثة المتخصصة، وفي مقدمتها خوذة ذكية للفرسان في العالم، ودراجة هوائية ذكية تم تصميمها في ورشة الإبداع والابتكار الخاصة بإدارة الخيالة بشرطة دبي.
والخوذة الذكية، التي صممت بشكل انسيابي فريد متناسق ويتناسب مع الهوية المؤسسية لشرطة دبي، تضم العديد من الابتكارات التي لم يسبق لأي من الأجهزة الشرطية حول العالم تطبيقها، حيث تحتوي على 3 إضافات تجعلها الأكثر تطوراً في العالم، وأبرزها جهاز تتبع لتحديد إحداثيات موقع الفارس، ومروحة تقوم بتبريد رأس الفارس، وكشاف بتقنية الدايودات المضيئة (إل أي دي).
والتصميم الحديث يجعل من الخوذة الحديثة، وسيلة حماية مثالية للكثير من الألعاب الرياضية التي يرتدي لاعبيها خوذات حماية، مثل سباقات القدرة للخيول، والراليات، والدراجات الهوائية، وهي الرياضات التي تستلزم تتبع ممارسيها بشكل يحميهم من الإصابات أو الأخطار، وبالفعل تم تجربة الخوذة الذكية في عدداً من سباقات القدرة، وأثبتت نجاحاً كبيراً.

إصابات الرأس
تحدث العميد خبير محمد عيسى العضب مدير إدارة الخيالة في شرطة دبي، مدير عام نادي دبي للفروسية، عن سبب تطوير الخوذة، قائلاً: «كانت فكرة تطوير الخوذة، خاص بشرطة الخيالة، بسبب ما يواجهه فرسان مكافحة الشغب من إصابات في الرأس خلال التدريبات، بسبب خطورة الالتحامات بين الخيول أثناء التدريبات على القنابل الصوتية والدخانية، وتغلب عليها من خلال ابتكار الخوذة الذكية، التي أسهمت في خفض نسبة إصابات الرأس من 4% في عام 2014، إلى 1% في 2015، ووصلت إلى نسبة صفر% في 2016 و2017 و2018، قبل أن يتم تطويرها بالشكل الجديد في 2019».

تعاون الشركاء
وقال العضب: «نتيجة نجاح الخوذة وتطويرها بشكل كبير، تم التفكير في تطبيقها في المجال الرياضي، وتحديداً في الألعاب التي تستلزم ارتداء ممارسيها خوذات خاصة، وكان في مقدمة تلك الألعاب، رياضة سباقات القدرة، والتي يمتطي فيها الفارس، صهوة الجواد لمسافات طويلة، وهو يتطلب من منظمي تلك السباقات، متابعة مسار المتسابقين بكل دقة، إلى جانب حمايتهم من الإصابات، وتم بالفعل إجراء عدد من التجارب في بعض السباقات بالتعاون مع عدد من الشركاء في هذا المجال».

الدراجة الهوائية
كشف العضب أيضاً، عن الدراجة الهوائية الذكية التي ابتكرتها شرطة دبي، بقوله: «الدراجة تم تصميمها في ورشة الإبداع والابتكار الخاصة بإدارة الخيالة، وتحتوي على مصدات أمامية وخلفية للالتحامات مع الخيول أثناء التدريب، وجهاز رش الماء لتدريب الخيول على سيناريوهات أعمال الشغب.