الرياضة غداًالعدد الرابع

الفيكتوري تشارك في سباقات الفورمولا 1 بما تصنع

دخلت مؤسسة الفيكتوري تيم الإماراتية بقوة إلى عالم الزوارق السريعة، ليس بالمشاركة فقط في البطولات التي تملك فيها سجلاً حافلاً بالإنجازات، بل من خلال تحولها أيضاً، إلى علامة تجارية خاصة، وصناعة مستقلة للقوارب التي تشارك فيها ببطولات العالم لسباقات الفورمولا 1، لتواكب التطور الهائل في صناعة قوارب تلك السابقات التي تحظى بشعبية كبيرة، خاصة مع زيادة عناصر الأمان لحماية السائق من الخطر.
قديماً.. كانت سباقات الزوارق السريعة رياضة بالغة الخطورة، حيث صناعة القوارب من الخشب الرقائقي الرفيع مع وجود سائقين يجلسون في مقصورة القيادة المكشوفة، ويتعرضون إلى خطر الإصابة أو حتى الموت في حالة وقوع حادث، ولكن تغيرت القوارب الآن، من خلال دخول الصناعة والتكنولوجيا الحديثة إلى هذا المجال، ولم تعد تصمم الزوارق السريعة فقط للعمل والانطلاق بسرعة، ولكن أيضاً لتوفر للسائقين أكبر قدر ممكن من الحماية من التصادم.

قمرة القيادة
أصبحت قمرة قيادة تلك القوارب  مجهزة  بكيس هوائي، وقمرة القيادة، مصنوعة من ألياف الكربون عالية القوة، والكيفلر وغيرها من المواد المضادة للصدمات، ويوجد أيضاً دعم للرأس والرقبة، وزجاج أمامي مقاوم للرصاص، ورغوة بلاستيكية للحصول على حماية للجسد لتجنب الاختراق في حالة حدوث تصادم.
وتتطلع مؤسسة الفيكتوري الصناعية مع القوارب الجديدة، إلى التربع في المركز الأول في هذا المجال الرياضي، والذي حققت فيه قفزات هائلة لتظهر في بطولة العالم الأخيرة بالولايات المتحدة الأمريكية، بزورقها الخاص الذي صنع بالكامل داخل مؤسسة فيكتوري تيم بالإمارات، وبمواصفات عالمية، كما ظهر فريق جاك هامر الأمريكي المنافس في البطولة، بزورقه الجديد أيضاً، والمصنع من قبل المؤسسة الإماراتية، بعدما تخلى عن زورقه الأسترالي.

صلابة
وقام فريق الفيكتوري تيم، بتصميم زورقه الجديد ليتوافق مع جميع لوائح سباقات الفورمولا، والقارب مدعوم بدعامة عالية القوة، مصنوعة من ألياف الكربون والكيفلار والألياف الصناعية وايريكس ونوميكس، لذا فهو شديد الصلابة، وخفيف جداً، وتم تصميمه وتصنيعه بالكامل بواسطة فريق فيكتوري تيم، في مقره الرئيسي في دبي، كما أن القارب مدعوم بمحرك بسعة 2.5 لتر، ويضخ 400 حصان في الساعة، وبـ 9500 دورة في الدقيقة، ويمكن أن يتسارع من 0 إلى 100 كم/ساعة في 4 ثوان فقط، ويمكن أن تصل سرعته إلى 220 كم/ساعة.