العدد الرابعريادة وابتكار

الإمارات تتصدَّر المنطقة في سرعة الانترنت

شهدنا في الآونة الأخيرة تصاعد التوتر والشد والجذب عبر وسائل الإعلام بين الولايات المتحدة الأميركية والصين، حول غزو شركة هواوي للهواتف المحمولة لأسواقها وأسواق العالم عن طريق طرح تقنية 5G المدهشة.
فلقد أصبحت الصين بواسطة هذه التقنية الجديدة قائدة عالمياً في مجال تكنولوجيا المعلومات، وهي على استعداد لتزويد العديد من البلدان بـ»حزمة كاملة من هذا الجيل الخامس5G”، بدءاً من الرقائق والمودم والمحطات الأساسية إلى الأدوات التي ستتلقى الإشارة.
وفوق هذا، فإن الصين ستشارك الولايات المتحدة أيضاً في تشغيل الجيل الخامس داخل أمريكا نفسها، لكن حتى الآن لا يمكن للأمريكان تقديم مثل هذه الخدمة للمؤسسات “كحزمة كاملة» أو حتى التزوّد بها، الصين فقط هي التي تستطيع ذلك في الوقت الراهن.
واشنطن تدرك أنه في هذه الحالة، ستكون الصين سباقة حتماً بخطوة كبيرة إلى الأمام، حيث ستزوّد أوروبا بالجيل الخامس هذا، بينما اعتادت الولايات المتحدة منذ فترة طويلة على إملاء إرادتها التكنولوجية على أوروبا. وأصبحت من الآن فصاعداً، السيطرة الرقمية الأمريكية في أوروبا تحت التهديد. ولذلك تتجه أمريكا نحو حظر التزوّد بخدمات الشركات الصينية وخاصة هواوي، بحجة الحفاظ على أمنها الإلكتروني المعلوماتي، لما تمتلكه تقنية الـ5G من قدرات خارقة ومخترقة.

ما هي تقنية 5G
تقنية شبكة الجيل الخامس
( The 5th Generation Cellular Networks) وتعرف لدى العامة باختصار 5G، أحدث تقنية اتصال على الهواتف المحمولة الذكية وهي أسرع بمئات المرات من سابقتها 4G، بجانب تميزها في سرعة أداء الإنترنت على الموبايل والتى تبلغ 10MB وتحميل التطبيقات سريعاً ومشاهدة الفيديوهات من دون تقطيع.
الأمر سيكون مدهشاً في تقنية 5G بسبب السرعة التي توفرها والتي تصل G1 وهي بالتالي تعادل 100 ضعف قدرة تقنية 4G، لذلك سنلاحظ سرعة تحميل الملفات الكبيرة ومشاهدة الفيديوهات على الهاتف بتقنية Full HD على «اليوتيوب» من دون توقف.
سيتم توفير الكثير من المتطلبات من ناحية الهاردوير خصوصاً شريحة المعالج في الهواتف الذكية وأيضاً تطوير سعة البطارية، لأن الجميع يعلم الكم الهائل من الطاقة الذي تستهلكه 4G فكيف بتقنية مضاعفة 100 مرة وهي 5G؟.

الإمارات منصة عالمية
في ظل رفض الولايات المتحدة استقبال تقنية5G ودعوتها لحلفائها الأوروبيين للتأسي بها، فإن من المرجح أن تميل الشركات الصينية خاصة هواوي وبعض شركات التكنولوجيا الأخرى إلى سوق الإمارات كبديل مفضل للانطلاق في طرح خدمات هذه التقنية الأحدث حول العالم.
ولهذا؛ فإن جهات الاختصاص قد أعدت العدة لاستقبال هذه الحدث الاقتصادي الكبير بالتزامن مع انطلاق “اكسبو دبي” العالم المقبل لتكون منصة الانطلاقة العالمية البديلة عن الدول الكبرى.

مبادرة TRA
تماشياً مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021، نجحت هيئة تنظيم الاتصالات في الدولة في أن تكون المحرك الرئيسي لإطلاق الجيل الخامس من الخدمة التجارية المتنقلة في البلاد.
وقد أنشأت الهيئة منذ وقت مبكر لجنة توجيهية يرأسها المدير العام للدور الرقابي والقيادي. وأنشأت الهيئة ثلاث لجان، بما في ذلك جميع أصحاب المصلحة (المشغلون والمصنعون والأوساط الأكاديمية والمستخدمون) من أجل تضافر الجهود.
وتتمثل هذه المبادرة من قبل الهيئة في العمل مع الشركاء الاستراتيجيين لجعل الإمارات العربية المتحدة دولة رائدة في نشر تقنية الجيل الخامس5G

جهود إريكسون
وقد أعلنت شركتا «إريكسون» و«اتصالات» تعزيز شراكتهما الاستراتيجية لنشر شبكة البث الراديوي لتقنية الجيل الخامس في الإمارات. وينصّ التعاون على البدء بتشغيل الشبكة في الربع الأوّل من العام الجاري 2019، ما سيمكن «اتصالات» من المضي قدماً في توسيع شبكة الجيل الخامس التجارية في الإمارات لتكون الدولة من الروّاد العالميين في مجال نشر واعتماد شبكة الجيل الخامس.
ويأتي هذا التعاون في إطار الشراكة الاستراتيجية المميزة بين الشركتين للعمل على تمكين تقنية الجيل الخامس، علاوةً على استكشاف الفرص والإمكانات التي توفرها هذه التقنية المتطوّرة.
وتتمكن «اتصالات» بفضل تقنيات شبكة الجيل الخامس التي تطوّرها «إريكسون» من تزويد عملائها بخدمات نطاق عريض معزّزة وحلول اتصال لاسلكي متقدمة.
وتنطوي الشراكة على العديد من حالات الاستخدام الأولى لتقنية الجيل الخامس، حيث توفر للمشتركين تجارب استخدام سلسة ومتطوّرة مع معدلات إنتاجية عالية، بما في ذلك توفير تجارب ترفيهية غامرة باستخدام تطبيقات الواقع المعزّز أو الواقع الافتراضي مثل مشاهدة مقاطع فيديو بدقة 4K بزاوية رؤية استثنائية تبلغ 360 درجة باستخدام نظارات الواقع الافتراضي.
وبات بإمكان عملاء «اتصالات» الاستمتاع من خلال الهاتف الذكي ZTE Axon 10 Pro الداعم لهذه الشبكة، بسرعة فائقة تصل إلى 1 جيجابت في الثانية، وبزمن استجابة أسرع يصل إلى 1 ملّي ثانية. وسيُعلن عن الهواتف الذكية الأخرى الداعمة لشبكة الجيل الخامس خلال العام الحالي.
وسيكون بإمكان جميع عملاء «اتصالات» سواءٌ مشتركو الخطوط المدفوعة مسبقاً أو المشتركون بنظام الفاتورة الشهرية، أو مشتركو باقات الأعمال، الوصول إلى شبكة الجيل الخامس والتمتع بمميزاتها، باستخدام باقات البيانات الحالية.
كما ستوفر شبكة الجيل الخامس المتقدمة، قائمة لا حصر لها من الإمكانات والحلول والخدمات المبتكرة، مثل تقنيات الواقع المعزّز والافتراضي، والتشغيل الآلي، والمركبات ذاتية القيادة، والروبوتات المتقدمة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والتكنولوجيا القابلة للارتداء.
وأعلنت شركة «دو« عن تعاونها مع «زد تي إي»، لتوفير الاتصال بشبكة تقنية الجيل الخامس عبر الهاتف المحمول Axon Pro 10 والذي طرحته مؤخراً في الأسواق، وبذلك يكون مشغلا الاتصالات في الدولة قد وفّرا تقنية الجيل الخامس للجمهور قبل أي شركة أخرى في المنطقة.

«إكسبو دبي» تعتمد التقنية
سيكون «إكسبو 2020» دبي أوّل جهة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات؛ بفضل الشراكة مع مؤسسة الإمارات للاتصالات.
وقال الشركة إنها قامت بتركيب المعدات الأرضية الخاصة بشبكات الجيل الخامس 5G  في موقع «إكسبو 2020 دبي» بجانب تركيب الأجهزة الخاصة بشبكات الهاتف المتحرك خلال النصف الثاني من هذا العام 2019 على أن يتم تشغيل شبكات الجيل الخامس بشكل كامل قبيل انطلاق الحدث عام 2020 .
وستتشكل بنية الاتصالات التحتية الأسرع والأذكى والأكثر ترابطاً مع العالم في موقع «إكسبو 2020»، من خلال تمديد شبكات الألياف الضوئية الأرضية الأحدث في العالم والمخصّصة للاتصالات الأرضية و«الإنترنت»، بالتوازي مع تركيب شبكات الهاتف المتحرك، وصولاً إلى شبكات وأجهزة الجيل الخامس الأكثر تطوّراً في العالم بالموقع.

حققت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول على مستوى المنطقة في سرعة اتصال النطاق العريض الثابت، وفقاً لأحدث بيانات شركة “Ookla” الرائدة في مجال تحليل واختبار سرعات الإنترنت على مستوى العالم. كما تبوأت الإمارات مكانةً ريادية بين أفضل 20 دولة على مستوى العالم على صعيد الاقتصادات المتقدمة.
وقد أظهرت بيانات اختبار السرعة من “Ookla” أن أداء الشبكة في الإمارات قد سجّل مستويات متقدمة على الصعيد العالمي، حيث تصدّرت دول المنطقة بعد أن قفزت 16 مرتبة في الشهر الماضي، ووصل معدّل سرعة التنزيل على شبكة النطاق العريض الثابت حسب مؤشر “Ookla” إلى 88.35 ميجابت في الثانية. واحتلت الإمارات المرتبة الـ25 ضمن قائمة عالمية ضمّت 177 دولة. وهذا التقدم أسهم في تعزيز الناتج المحلي الإجمالي، حيث تبوأت الإمارات مكانةً ريادية بين أفضل 20 دولة على مستوى العالم على صعيد الاقتصادات المتقدمة.

مقارنة البيانات
ويقوم مؤشر “speedtest” العالمي بمقارنة بيانات سرعة الإنترنت شهرياً من جميع أنحاء العالم، والذي يستمد بياناته اعتماداً على الملايين من الاختبارات التي يجريها أشخاص عبر التطبيق كل شهر.
وحول هذا الإنجاز قال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: “إن هذا التقدم في قدرات الاتصال والبنى التحتية ما كان ليتحقق لولا الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة في الإمارات، والتي حرصت على دعم وتمكين قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإثراء كافة القطاعات الاقتصادية والمجتمعية على حدٍ سواء. وهو ما نتج عنه تربع الإمارات على عرش المرتبة الأولى عالمياً في مدى نفاذ شبكة الألياف الضوئية الموصولة للمنازل “FTTH”  للمرة الثالثة على التوالي. وفي هذه المناسبة لا يسعني إلا أن أتوجه بالتقدير والثناء على ما تقوم به شركتا “اتصالات” و”دو” من جهود أدت وتؤدي إلى تعزيز ريادة الإمارات عالمياً في قطاع الاتصالات والمعلومات، وزيادة القدرة التنافسية للدولة في مؤشر سرعة الإنترت، حيث ضاعفنا في الآونة الأخيرة من سرعات النطاق العريض الثابت مجاناً لمشتركي قطاع الأعمال والأفراد، مما زاد من انتشار خدمات الإنترنت الثابت، وأسهم في تعزيز الإنتاجية في الدولة.